Blogger Template by Blogcrowds.



A father's supplication against his son


A father invoking curse upon his son

Q : A man has three sons who are obedient to him, but he invokes curses upon them. Can this harm them?
A : It is impermissible for a person to invoke curses upon his children. Rather, he should beware of such things, because this can be at a time when invoking curse is answered. A father should not invoke curses upon his children. If the children are righteous, this will make it even worse and impermissible to invoke curses upon them. However neglectful they might be, a father should not invoke curses upon them. He should supplicate Allah (Exalted be He) to grant them guidance, righteousness, and success. This is what the believer should do. The narrations reported from the Prophet (peace be upon him) warned Muslims against invoking curses upon children, family, or property lest this should correspond with a time when invoking curses is answered. Thus, a person may harm himself, his family, or children. Dear
(Part No. 6; Page No. 387)

inquirer, you should hold your tongue and advise any one doing so to control his tongue, fear Allah, and abstain from invoking curses upon one's children or upon any other Muslim. He should supplicate Allah to grant them good, success, and righteousness.


Fatwas of Ibn Baz

Volume Number  Different questions and answers

Taken from: http://alifta.net/Fatawa/FatawaChapters.aspx?View=Page&PageID=811&PageNo=1&BookID=14



فتاوى ابن باز
تصفح برقم المجلد; المجلد السادس ; أسئلة متفرقة والأجوبة عليها  دعوة الوالد على الولد
دعوة الوالد على الولد

س: رجل له ثلاثة أولاد لا يقصرون في طاعته وبره وهو يدعو عليهم، هل يضرهم دعاءه؟
جـ: لا ينبغي للمرء أن يدعو على أولاده بل ينبغي له أن يحذر ذلك؛ لأنه قد يوافق ساعة الإجابة فينبغي له ألا يدعو عليهم، وإذا كانوا صالحين كان الأمر أشد في تحريم الدعاء عليهم، أما إذا كانوا مقصرين فينبغي أيضًا ألا يدعو عليهم، بل يدعو لهم بالهداية والصلاح والتوفيق، هكذا ينبغي أن يكون المؤمن، وجاءت النصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم تحذر المسلم من الدعاء على ولده أو على أهله أو على ماله لئلا يصادف ساعة الإجابة فيضر نفسه أو يضر أهله أو يضر ولده فينبغي لك أيها
(الجزء رقم : 6، الصفحة رقم: 387)
السائل أن تحفظ لسانك، وأن تؤكد على من تعلمه يتعاطى هذا الأمر بأن يحفظ لسانه، وأن يتقي الله في ذلك حتى لا يدعو على ولده ولا على غيره من المسلمين، بل يدعو لهم بالخير والسداد والاستقامة.

http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaChapters.aspx?View=Page&PageID=811&PageNo=1&BookID=4

0 comentarios:

Newer Post Older Post Home