Blogger Template by Blogcrowds.

The Best Animal to Slaughter



The Best Animal to Slaughter

Reference: The Rulings of Slaughtering
Author: Al Imaam Ibn 'Uthaymeen


The best slaughter animal in relation to kind:






The camel – if it is slaughtered whole (i.e. by one person)
The cow – if it is slaughtered whole (i.e. by one person)
The Sheep
The goat
A seventh of a camel (i.e. a camel shared by seven as opposed to the first camel that is not shared.)
A seventh of a cow.




The best type in relation to characteristics:




The Fattest
The most meaty
The most physically fit
The one with the best appearance.




In a Hadeeth collected by al Bukharee on the authority of Anas ibn Maalik – may Allah be pleased with him:


"The Messenger of Allah - صلى الله عليه وسلّم - used to slaughter two large, fleshy black and white Sheep with large horns."


On the authority of Abu Sa'eed al Khudree, may Allah be pleased with him:


"The Prophet slaughtered a large Fuhl ram with black eyes, a black mouth and black limbs."


Collected by The Four, at Tirmidhee stated; Hasan Saheeh.




On the authority of Abu Raafi':


"When the Prophet - صلى الله عليه وسلّم - used to slaughter, he would buy two fleshy/fat rams." In another narration: "Two Mawjoo rams."


Collected by al Imaam Ahmad.




A Mawjoo is better in terms of meat.


A Fuhl is better in terms of appearance.


This is what is best, in terms of kind and characteristics.




الأفضل من الأضاحي جنساً أو صفة
المرجع: أحكام الأضحية والذكاةالمؤلف :الإمام ابن عثيمينالباب: العيد
الأفضل من الأضاحي جنساً:



الإبل، ثم البقر إن ضحى بها كاملة،
ثم الضأن،
ثم المعز،
ثم سبع البدنة،
ثم سبع البقرة.


والأفضل منها صفة:



الأسمن
الأكثر لحماً
الأكمل خلقة
الأحسن منظراً.


وفي صحيح البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه

"أن النبي صلى الله عليه وسلّم كان يضحي بكبشين أقرنين أملحين."
والكبش: العظيم من الضأن.

والأملح ما خالط بياضه سواد فهو أبيض في سواد.

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:

"ضحى النبي صلى الله عليه وسلّم بكبش أقرن فحيل يأكل في سواد، وينظر في سواد ويمشي في سواد."

أخرجه الأربعة، وقال الترمذي: حسن صحيح.

والفحيل: الفحل، ومعنى يأكل في سواد إلى آخره أن شعر فمه وعينيه وأطرافه أسود.

وعن أبي رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلّم قال:

"كان النبي صلى الله عليه وسلّم إذا ضحى اشترى كبشين سمينين " وفي لفظ: "موجوئين."

رواه أحمد.

السمين: كثير الشحم واللحم.

والموجوء: الخصي وهو أكمل من الفحل من حيث طيب اللحم غالباً.

والفحل أكمل من حيث تمام الخلقة والأعضاء.

هذا هو الأفضل من الأضاحي جنساً وصفة

0 comentarios:

Newer Post Older Post Home