Blogger Template by Blogcrowds.

Ruling On Charity Events


Ruling On Charity Events

Sh. Ṣāliḥ al-Fawzān Ḥafidhahullāh

Sh. Ṣāliḥ al-Fawzān حفظه الله asked: We are a group of female students and we want to organise what is called a charity dish, and the way it is done is that every one brings a type of food and then it is sold to the students and its revenue is given to the needy? And the reason why the money is not donated directly is that some (female) students cannot afford to donate the money, rather they can only prepare food to sell it. So what is the ruling on this action?

Answer: “This question has already been asked, and the answer was that this is not appropriate, and the one who wants good then the door of good is open, and the one who wants to give charity he gives charity without this method. And the one who is not able is not required (to give charity).

‘Allāh puts no burden on any person beyond what He has given him. Allāh will grant after hardship, ease.’ • [al-Qur’ān 65:7]

And this food that she makes and gives at charity she should give it as charity without making it. She gives as charity the wheat or the rice to the needy and they make it themselves and benefit from it. 

As for these charity dishes and these gatherings for women and these exaggerations in this activity they are all actions that Allāh did not send down a proof for. And also in this there is difficulty to do good. So the one who wants to give charity the door of good is made easy, he donates and gives charity to the needy directly.”

لفضيلة شيخنا العلامة صالح فوزان الفوزان في اللقاء الأسبوعي شريط رقم (17) 1423 هــ
سؤال :ـ 

نحن مجموعة من الطالبات ونريد أن نقيم ما يسمى بالطبق الخيري وصورتُهُ : أنْ تُحضر كل واحدةٍ من الطعام نوعا ثم يباع على الطالبات وريعُهُ يُصْرَف على المحتاجين؟ وسببُ عدم التبرع بالمال مباشرة : أنَّ بعض الطالبات لا يستطعن التبرُّع بالمال ، وإنما يقدرنَ على صنع الطعام ليباع فما حكم هـذا العمل؟ 

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم :ـ

سبقَ السؤال عن هـذا وأجيب عنه بأن هـذا غير مناسب. والذي يريد الخير فبابُ الخير 
مفتوح ، والذي يريد أن يتصدق يتصدقُ بدون هـذه الطريقة . والذي لا يستطيع فهـذا غير مكلَّف ، وإذا كانت ـ كما ذكرت السائلة ـ لا تستطيع الصدقة فإنها غير مكلفة بها ( لا يكلف اللهُ نفساً إلا ما آتاها سيجعل الله بعد عُسْر يُسْرا) 

وهـذا الطعام الذي تصنعُهُ وتتصدًّق به لو تصدقت به بدون صُنْعٍ ، تصدقت بالطعام بالبُّر أو بالرُّز تصدقتْ به فدفعتُهُ ذوي الحاجة وهـم يصنعونَهُ وينتفِعون به أما مسألة هذه الأطباق وهذه التجمعات للنساء وهذه المبالغات في هذا العمل فهذه كلها تكلفات ما انزل الله بها من سلطان .

وهذا أيضا فيه صعوبة لفعل الخير . فالذي يريدُ أنْ يتصدق فبابُ الخير مُيسَّر يتبرعُ يتصدق به على المحتاجين مباشرة .) 

● [اللقاء الأسبوعي شريط رقم 17]
_________________



0 comments:

Newer Post Older Post Home