Blogger Template by Blogcrowds.

Innovations During the Last Ten Days of Ramadaan


Innovations During the Last

 Ten Days of Ramadaan


Specifying the last Jum’ah of Ramadaan with a specific prayer.

Ash Shuqayree cites from ‘Kitaab Sharh al Mawaahib: “…and even worse is what some people practice in some countries by praying ‘Salaat al Khums’ in this [last] Jum’ah claiming that it makes up for the missed prayers during the whole year or a whole lifetime. This is not permissible for reasons that are clear.” [As Sunnan wal Mubtadi’aat P.39, al Manaathir –Shaykh Saalih aal ash Shaykh P. 44]


Glorifying the last Thursday of Ramadaan.

Shaykh Muhammad ibn ‘Abdul Wahhaab stated: “What takes place in Ramadaan concerning glorifying Thursdays, specifically the last Thursday of Ramadaan must be rebuked.” [Ad Durrah as Siniyyah 5/261]


Anasheed bidding farewell to Ramadaan.

Shaykh Muhammad Jamaal ad Deen al Qaasimee stated concerning these Anasheed: “This distasteful custom that is practiced in most Masaajid, when there is only five or three nights remaining in Ramadaan, the Mu-adhins and other volunteers gather, when the Imaam finishes the Witr and gives Salaams, they leave off reading what was authentically reported such as Tasbeeh and take turns reading parts of a poem about the sorrow of the departure of Ramadaan. Whenever one of them finishes singing a part of it with a loud voice, his companions follow up with their part, exerting all their effort in singing and shouting it as loud as possible with a clamor that would make a person go deaf, rather a deaf person would be able to hear it. Their melody is willfully aided by the rest of those who come for the prayer.” [Islaah al Masaajid P.146, Tasheeh ad Du’aa P.510]


The statement of the Khateeb in the last Jum'ah of Ramadaan: ‘Laa Awhash Allaah minka yaa Shahr Ramadaan.’

Ash Shuqayree stated: “As for the statement of the Khutabaa on the Manaabir on the last Jum’ah of Ramadaan; ‘Laa Awhash Allaah minka yaa Shahr Ramadaan, Laa Awhash Allaah minka yaa Shahr al Qur-aan., O month of lanterns, O month of Taraweeh, O month of victory.’ There is no doubt that this is embarrassing ignorance, it is a strange thing from them and those who author books, that they speak out such utterly useless speech to people while they know that the people are in need of understanding just one Ayah and one Hadeeth from the speech of Allaah and His messenger - صلى الله عليه وسلم. [As Sunan wal Mubtadi’aat P. 143, Islaah al Masaajid P. 146, Tasheeh ad Du’aa P.510]


The innovation of memorizing specific things in the last Jum’ah of Ramadaan.

They are papers that they call ‘Hafaa-idh’ in the last Jum’ah of Ramadaan, they call this Jum’ah ‘the orphaned Jum’ah’, included in what they write in these papers; ‘Laa Alaa ila Alaa-uk…’

Shaykh Bakr Abu Zayd stated: “The Du’aa in the last Jum’ah of Ramadaan while the Khateeb is upon the Minbar saying: ‘’Laa Alaa ila Alaa-uk…’ This is innovation and misguidance, this supplication is innovated, a false talisman, they call it ‘At Tahweetah’. [Tasheeh ad Du’aa P. 510, As Sunan wal Mubtada’aat P. 140]


The Gatherings on Laylatul Qadr, the selling of sweets and the mixing that takes place.

Al Imaam at Tartooshee stated: “Amongst the innovations is the gathering of people in al Andalus (spain) and selling sweets on the twenty seventh night of Ramadaan…and the mixing of men and women in their outings to witness this.” [kitaab al Hawaadith wal Bida’ P.150]


Specifying the night of ‘Eed with Qiyaam.

It was reported in an inauthentic Hadeeth: “Whoever stands in prayer on the night of the two ‘Eeds anticipating the reward from Allaah, his heart would stay alive on the day that hearts die.” [Declared as extremely weak by al Albaanee – as Silsilah ad Da’eefah 521]

Al Imaam Ahmad ibn Hanbal stated: “As for standing in prayer on the night of ‘Eed, then this is not pleasing to me, I have not heard of anybody doing so except ‘Abdur Rahmaan. I do not see it to be legislated because Ramadaan would have already past, and this night is not from it. I do not like to do it and nothing has reached us from our Salaf that they used to do it.” Abu ‘Abdullaah used to pray the obligated prayer on the ‘Eed and leave, he never prayed it with him and used to dislike that it was prayed in Jamaa’ah. [Badaa’i al Fawaa-id 4/93, As Sunan wal Mubtada’aat P. 153]


Constantly observing complete silence during ‘Itikaaf.

Shaykhul Islaam ibn Taymiyyah stated: “As for remaining silent unrestrictedly while fasting or practicing ‘Itikaaf or otherwise, then this is an innovation with the consensus of the scholars. [Majmoo’ al Fataawa 25/292]

Muwafaqud Deen ibn Qudaamah stated while mentioning ‘Itikaaf: “As for remaining silent then this is not from the legislation of Islaam.” [Al Kaafee 2/293, Al Majmoo’ 6/376]

[Taken from a longer post on Sahab.net by Jamaalud Deen al Jazaa-iree]

{This article has been translated into spanish, click here}



مجموعة من المشايخ
 مجموعة من المراجع
الصيام

تخصيص آخر جمعة من رمضان بصلاةٍ معينة

نقل الشقيري عن كتاب شرح المواهب فقال: "وأقبح من ذلك ما اعتيد في بعض البلاد من صلاة الخمس في هذه الجمعة عقب صلاتها، زاعمين أنها تكفر صلوات العام أو العمر المتروكة، وذلك حرام لوجوه لا تخفى - السنن والمبتدعات ص139، وانظر: المحلى لابن حزم 3/37 والمنظار لصالح آل الشيخ ص44.

تعظيم آخر خميس من رمضان

قال الشيخ حسن بن حسين بن علي: "وما يجري في رمضان من تعظيم يوم الخميس، لا سيما الأخير، فهذا مما ينبغي إنكاره، وظاهر كلام الشيخ، بل صريحهُ: أن هذا من المنكرات المحدثة، فتأمل كلامه يظهر لك الحكم إن شاء الله تعالى - الدرر السنية في الفتاوى النجدية 5/261.

النشيد في وداع رمضان

قال الشيخ محمد جمال الدين القاسمي في هذا النشيد: "هذه العادة المستهجنة جارية في أغلب المساجد، ذلك أنه إذا بقي من رمضان خمس ليالٍ أو ثلاث يجتمع المؤذنون والمتطوّعون من أصحابهم فإذا فرغ الإمام من سلام ووتر رمضان تركوا قراءة المأثور من التسبيح، وأخذوا يتناوبون مقاطيع منظومة في التأسّف على انسلاخ رمضان، فمتى فرغ أحدهم من نشيد مقطوعة بصوته الجهوري أخذ رفقاؤه بمقطوعة دورية، باذلين قصارى جهدهم في الصيحة والصراخ بضجيج يصم الآذان، ويسمع الصم، ويساعدهم على ذلك جمهور المصلين بقرار نغمهم - إصلاح المساجد ص146، وانظر: تصحيح الدعاء ص510.

قول الخطيب في آخر جمعة: لا أوحش الله منك يا شهر رمضان

قال الشيخ الشقيري: "أما قول الخطباء على المنابر في آخر جمعة من رمضان: (لا أوحش الله منك يا شهر رمضان، لا أوحش الله منك يا شهر القرآن، يا شهر المصابيح، يا شهر التراويح، يا شهر المفاتيح) فلا شك أنه جهل فاضح، وعجيب هذا منهم، ومن مؤلفي الدواوين، حيث يلفظون بهذا الكلام السبهلل على الناس، مع علمهم أنهم محتاجون إلى فهم آية واحدة، وحديث واحد من كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم - السنن والمبتدعات ص143، وانظر: إصلاح المساجد ص146 وتصحيح الدعاء ص510.

بدعة حفظية رمضان (حفائظ) في آخر جمعة من رمضان

وهي كتابة أوراق يسمونها (حفائظ) في آخر جمعة من رمضان، ويسمون هذه الجمعة بالجمعة اليتيمة، فيكتبون هذه الأوراق حال الخطبة، ومما يكتب فيها: لا آلاء إلا آلاؤك كعسهلون...

قال الشيخ بكر أبو زيد: "الدعاء في آخر جمعة من رمضان، والخطيب على المنبر بقولهم: "لا آلاء إلا آلاؤك، سمعٌ محيط علمك كعسهلون، وبالحق أنزلناه، وبالحق نزل" بدعة ضلالة، ودعاء مخترع، وطلاسم فاسدة، وتسمى عندهم التحويطة - تصحيح الدعاء ص510 وانظر: السنن والمبتدعات ص140

اجتماع الناس ليلة سبع وعشرين لبيع الحلوى، والاختلاط الحاصل

قال الإمام الطرطوشي: "ومن البدع اجتماع الناس بأرض الأندلس على ابتياع الحلوى ليلة سبعٍ وعشرين من رمضان. …وخروج الرجال جميعاً أو أشتاتاً مع النساء مختلطين للتفرّج - كتاب الحوادث والبدع ص150-151

تخصيص ليلة العيد بقيام

ويروى فيه حديث لا يصح: ((من قام ليلة العيدين محتسباً لله لم يمت قلبه يوم تموت القلوب - إسناده ضعيف"، وقال الألباني في السلسلة الضعيفة (521): "ضعيف جداً.

قال الإمام أحمد بن حنبل: "أما قيام ليلة الفطر فما يعجبني، ما سمعنا أحداً فعل ذلك إلا عبد الرحمن وما أراه لأن رمضان قد مضى، وهذه ليست منه، وما أحب أن أفعله، وما بلغنا من سلفنا أنهم فعلوه، وكان أبو عبد الله يصلي ليلة الفطر المكتوبة، ثم ينصرف، ولم يصلها معه قطّ، وكان يكرهه للجماعة - انظر: بدائع الفوائد 4/93 والسنن والمبتدعات ص153

. التزام الصمت في الاعتكاف

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "وأما الصمت عن الكلام مطلقاً في الصوم أو الاعتكاف، أو غيرهما فبدعة مكروهة باتفاق أهل العلم - مجموع الفتاوى 25/292

قال موفق الدين ابن قدامة عند ذكره ِلمسائل الاعتكاف: "فأما التزام الصمت فليس من شريعة الإسلام - الكافي 2/293 وانظر: المجموع شرح المهذب 6/376

نقل من شبكة سحاب السلفية بواسطة جمال الدين الجزائري


0 comentarios:

Newer Post Older Post Home